مقالات صحفية

همسات في الحياة الجزء السادس والعشرون

خلفان بن ناصر الرواحي

(١) لا تغتر وتتباهى بما أنجزت وقدمت للآخرين، فغيرك قد سبقك فيما أنت عليه..

(٢) لا تتصور أنك أطيب الناس؛ فكلنا نتصور ذلك ونستحق الخير ونسعى إليه دائما، فحتى الطغاة والجبابرة تصوروا أنهم أصحاب فضيلة ومصلحون…

(٣) الحياة بلا شك لا تخلو من المتاعب والتحديات، ولكن عندما نستشعر انشقاق الفجر بيوم جديد فإن ذلك يعطينا دافعًا للنظر ليومنا بأنه أجمل من أمسنا، وغدنا هو أجمل من يومنا، والحياة كلها تجدد مهما كانت المواقف التي تصادفنا وتعكر مزاجنا وتخلط أوراق آمالنا..

(٤) علينا أن نتسلح بروح التفاني والأمل لتحقيق الطموح والأمنيات السعيدة، ونسعى إلى تحقيق ما لم نستطع تحقيقه بأمسنا بروح الإخلاص والتوكل والعمل..

(٥) في كل إشراقة يوم جديد هناك بصيص أمل يفتح لنا آفاقًا واسعة أمام كل تحديات الحياة؛ فما أجمل أن نستيقظ على زقزقة العصافير وهي تغرد لنا بأجمل الأناشيد، وتوقظنا لنرى العالم المضيء من حولنا، وتحيي بداخلنا روح العزيمة والإصرار؛ لنجدد الأمل لحياة أفضل من أمسنا الماضي!

(٦) ما أجمل نور الصباح والتوكل على الله -خالق الكون- ونحن نتسلح بطاقة السعادة والهناء والسرور؛ لنفتح نوافذ القلوب لتغادر عنّا هموم الأمس ونتخلص من أحزاننا العميقة، ونبدأ الحياة من جديد؛ لتستريح قلوبنا وعقلونا وترسم لنا طريق الأمل من جديد…!

(٧) الحياة مليئة بالتجارب والمحطات بين البشارة والمصاعب؛ فعندما تأتيك البشارات فأنت في أحسن حال، ولكن عندما تتألم تصبح مضطربًا فينبغي لك أن تكون في أكثر حكمة وصبر، وعندما تفشل عليك أن تصبح بأكثر قوة وتحمل، وعندما تُبتلى تكون راضيًا وصبورًا لتكون أكثر قربًا إلى الله، وعندما تبتسم في كل يوم تصبح فيه بعافية وستر تكون أكثر تفاؤلاً.

(٨) إنَّ حياتنا كفاح ومصابرة؛ فإذا أردت أن تتذوق طعمها الحقيقي كل يوم؛ فتنفس بروحك الأمل، وعش لحظاتك بالتفاؤل، واعشق قبول التحدي، وانتهز الفرص لبلوغ الهدف، وكن واثق الخطى، مؤمنًا صادقًا متوكلاً على الله في كل أمورك؛ تجد الله معك.

لغات أخرى – Translate

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights