من عُمان

وزير الأوقاف والشؤون الدينية يزور مبنى إدارة الأوقاف بجنوب الباطنة

الرستاق – محمد بن هلال الخروصي

قام معالي الدكتور محمد بن سعيد بن خلفان المعمري وزير الأوقاف والشؤون الدينية بزيارة لمبنى إدارة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة جنوب الباطنة وذلك للاطلاع على سير العمل ومعاينة المرافق المستحدثة والاستماع للموظفين من أجل تذليل الصعوبات وتحسين الأداء حاثا ومؤكدًا على أهمية بذل المزيد من الجهود في تنفيذ المهام الموكلة إليهم خدمة لأهالي المحافظة.

كما قام معاليه باستهلال أعمال بعض المشاريع الوقفية المزمع تنفيذها خلال العام الجاري وعلى رأسها السهم الوقفي لدعم الأنشطة الدينية الذي يهدف إلى تطوير المنظومة الوقفية بمحافظة جنوب الباطنة من خلال عدد من المشاريع التنموية في المجالات العقارية والصناعية والزراعية والمشاريع المساندة في العناية بالقرآن الكريم وعلومه ونشره والبرامج الدينية.

وقد ألقى معالي الدكتور كلمة شكر فيها جهود موظفي إدارة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة جنوب الباطنة واستعرض فيها أبرز النتائج المحققة في عام الوقف ٢.٢٣م، وأبرز مستهدفات عام المسجد ٢٠٢٤ م .

يُذكر أن وزارة الأوقاف والشؤون الدينية قد خصصت هذا العام ٢٠٢٤ م عامًا للمسجد ووجهت خطتها وأجندتها التنفيذية بما يضمن تحقيق مستهدفات ذلك مواكبة لرؤية عمان ٢.٤٠، وللوقوف على ما تم إنجازه حتى الآن في قطاع المساجد والجوامع واستشراف المستقبل بما يضمن الرسالة المساجد والجوامع في سلطنة عمان أن تكون رسالة معبرة عن حقيقة وجوهر الرسالة المحمدية التي تدعو إلى الخير والمعروف والإحسان وتقوية الروابط بين أفراد المجتمع، والداعية إلى الاهتمام ببيوت الله من ناحيتين: العمران والإنشاء ورسالة المسجد ودوره الروحي والاجتماعي.

لغات أخرى – Translate

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights